-->

4 خطوات لجعل دروسك ودوراتك التعليمية عبر الإنترنت أكثر جاذبية

في التعليم الإلكتروني أو التعليم عن بعد يمكن أن ينحرف الطلبة و المتعلمون عن مسارهم وتتشتت أذهانهم أكثر لأنهم محاطون بمشتتات محتملة أكثر أثناء التعلم

4 خطوات لجعل دروسك ودوراتك التعليمية عبر الإنترنت أكثر جاذبية

4 خطوات لجعل دروسك ودوراتك التعليمية عبر الإنترنت أكثر جاذبية

يتطلب التدريس عبر الإنترنت أو التعليم الإلكتروني أو التعليم عن بعد أن يكون لديك مجموعة من المهارات المختلفة تمامًا مقارنة بتلك المستخدمة أثناء التدريب أو التدريس الواقعي والتقليدي. فخلال التعليم الإلكتروني أو التعليم عن بعد يمكن أن ينحرف الطلبة و المتعلمون عن مسارهم وتتشتت أذهانهم أكثر لأنهم محاطون بمشتتات محتملة أكثر أثناء التعلم عبر الإنترنت.

لم يتنبأ أحد بالوباء وانتشار كرورنا، والذي أدى إلى ظهور العديد من التحديات. حيث أدى إغلاق المؤسسات التعليمية والمنظمات المختلفة إلى تكليف المعلمين والمدربين بالانتقال إلى التدريس عبر الإنترنت بشكل كبير وملحوظ.

إقرأ أيضا: 10 أفكار ومشاريع لكسب المال وتحقيق الربح المادي لعام 2022.

فقد أصبح بإمكان المعلّمين والمدرّبين ورواد الأعمال الذين يملكون مهارات خاصة وخبرات كبيرة تنظيم وإنشاء دوراتهم التدريبية والتعليمية في مختلف المجالات عبر الإنترنت وبيعها وتسويقها وتقديمها على منصات التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد كمنصة Thinkific لتحقيق عائد مالي مُجزي بل وكبير. فباستخدام هذه المنصات التعليمية، يمكن أن يكسب أصحاب المهارات والخبرات من خلال تحويل خبراتهم إلى عمل مستدام. سواء كنت ستقوم بتعليم موظف واحد أو طالب أو طاقم العمل بأكمله.

{tocify} {$title=ستقرأ في هذا المقال}

يعد إشراك المتعلمين في دورات التعلم عبر الإنترنت أحد المفاتيح لضمان تعلّمهم بفعالية وتحقيق أقصى استفادة مما يقومون به. واحدة من أكثر الطرق فعالية لجعل المتعلمين أكثر انخراطًا في ما يفعلونه لجعله تفاعليًا. من خلال تجارب التعلم التفاعلية عبر الإنترنت ، ليس لدى المتعلمين خيار سوى المشاركة والقيام بدور نشط في تعلمهم. فيما يلي خمس طرق بسيطة لإشراك المتعلمين من خلال جعل برنامج التعلم عبر الإنترنت أكثر تفاعلية.

أربع خطوات لجعل دوراتك التدريبية عبر الإنترنت أكثر جاذبية

فيما يلي أربع طرق يمكنك من خلالها جعل دوراتك التدريبية والتعليمية و التعلم عبر الإنترنت أكثر جاذبية:

1. اجعلها تفاعلية

اجعلها تفاعليًا

إن تمكين المتعلمين الطلبة من التفاعل معك هو المفتاح لإبقائهم مشاركين في دوراتك ودروسك التعليمية. قم بإنشاء سيناريو قائم على القصة حيث يمكنك سرد قصة وطرح الأسئلة على الطلبة والمتعلمين، واجعلهم يلعبون الألعاب واطلب منهم المشاركة ، وامنحهم مشكلة واطلب منهم أن يناقشوا ويقولوا شيئًا كل 3-4 دقائق. سيبقي هذا النشاط المتعلمين متيقظين ويقظون طوال الوقت. قم بإنشاء اختبارات وألعاب حول الموضوع والتي ستساعدهم في الاحتفاظ بمزيد من المعلومات. شجع المتعلمين على النقاش وتبادل الملاحظات.

إقرأ أيضا: دورات و كورسات مجانية من جوجل وبشهادات معتمدة.

2. امزج بين المحتوى السمعي البصري والمحتوى النصي

التعليم الالكتروني

كل متعلم أو طالب يمتص المعلومات المختلفة بشكل مختلف ويتعرف عليها بشكل مختلف. حيث قد يفهم شخص ما مفهومًا أو معلومة من خلال القراءة بشكل أفضل، بينما يمكن لشخص آخر أن يفهم نفس المفهوم عندما يتم تقديمه في شكل فيديو بشكل أفضل. سوف تساعد التعليقات الصوتية في تنشيط حاسة السمع حيث لا يمكن تجاهل تأثير الصوت. سيساعد هذا في إشراك المتعلمين بشكل أكبر، حيث لن يضطروا إلى مراجعة النص الثقيل بشكل متكرر مع استمرار التحديث. كما يمكن للمرء أن يحافظ على عنصر المفاجأة باستمرار من خلال استضافة المتحدثين الضيوف حتى لا يتعب المتعلمون من النظر إلى نفس الوجه كل يوم.

إقرأ أيضا: كيفية توثيق حسابك على انستغرام Instagram - توثيق حسابات انستغرام.

3. قيّم كل طالب وتحلى بالصبر

التعليم عن بعد

قيّم كل متعلم. شحّع المشاركين والطلبة على المساهمة بمعرفتهم خلال الدورة. استخدم الأسماء الأولى للمتعلمين الطلبة خلال الدورة وتأكد من أنهم يعرفون اسمك. يجب على المدرّبين التعرف على اهتمامات طلبتهم ودمجهم في الدورات التدريبية متى ما أمكن ذلك. اربط الدروس السابقة بالحالية بحيث يكون الطرفان على رأس ما يتعلمونه. كما يجب أن تكون صبورًا مع الطلبة المتعلمين ؛ ليس من السهل إبقائهم مركزين معك طوال الوقت، ومن ثم فمن الضروري منحهم فترة إستراحة للراحة والإنتعاش. اقض وقتًا في الاستماع إلى طلابك والتعرف عليهم شخصيًا مما سيشجعهم على العودة إلى الدورة التالية.

إقرأ أيضا: كيفية توثيق حسابك على انستغرام Instagram - توثيق حسابات انستغرام.

4. قدّم أفضل ما لديك

قدّم أفضل ما لديك
(Photo: Frederic Cirou/PhotoAlto/Alamy).

تأكد من التخلص من أي مشتتات في الخلفية. قم بتشغيل الكاميرا الخاصة بك والتفاعل مباشرة مع الطلاب والمتعلمين ، وتأكد من أنك تنظر مباشرة إلى الكاميرا الخاصة بك مما سيساعد في اتصال شخصي محفز. لا تجلس قريبًا جدًا أو بعيدًا جدًا عن الكاميرا. تأكد من أنك تبدو أنيقًا وكذلك خلفيتك. قم بإنشاء شرائح نظيفة وواضحة بجودة صوت ممتازة. يجب أن يكون اتصال الإنترنت موثوقًا به. يميل الطلاب إلى إيقاف أو قطع الجلسات بسبب سوء اتصالات الإنترنت.

إقرأ أيضا: أفضل القنوات العربية على اليوتيوب (الجزء الأول) .

الخلاصة

يساعد إنشاء تنسيقات وأساليب تدريس هادفة وجذابة والتواصل المباشر مع الطلبة و المتعلمين على جعل الدورة أكثر قيمة ونجاحًا وتحسين من شعبية وموثوقية المدرّبين بشكل كبير. كما يجب على المدرّبين الحرص على طلب الملاحظات أو الأسئلة من الطلبة والمتعلمين إثناء الدورة لأن هذا سيبيّن لهم أن ملاحظاتهم مهمة.

هذه الخطوات والنصائح ليست سوى البداية. فهناك العديد من الخطوات والطرق الأخرى لتشجيع الطلبة والمتعلمين عن بعد على التفاعل والإنخراط بشكل أفضل مع المدرّب والتي ستعتمد على برنامج التعلم عبر الإنترنت.

إذا كان لديك أي مواقع أخرى لمشاهدة مباريات كرة القدم العالمية أونلاين وبث مباشر فشاركها معنا في التعليقات أدناه لنقوم بإضافتها لهذا المقال.

كلمات مفتاحية: #خطوات #التعليم-عبر-الإنترنت #التعليم-الإلكتروني #التعليم-عن-بعد #تحسين-دوراتك-التدريبية #تعليم-عن-بعد
DMCA.com Protection Status
جميع الحقوق محفوظة لـمدمن ويب ©

نقاشات